أخبارتقاريرتقارير ميدانية

للمرة الأولى .. الثوار يلقون “مناشير ورقية” على الأحياء المحتلة في مدينة درعا

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

في حادثة هي الأولى من نوعها، ألقت طائرة مسيّرة عن بعد، تابعة لغرفة عمليات البينان المرصوص، الأربعاء 30 أيّار، مناشير ورقية على مناطق سيطرة قوات الاسد في مدينة درعا.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في مدينة درعا إنّ غرفة عمليات البينان المرصوص العاملة في مدينة درعا قامت بدعوة أهالي مدينة درعا عبر مناشير ورقية إلى الثورة ضد قوات الأسد.

وجاء في المناشير “إلى أهالي مدينة درعا، ندعوكم للثورة على عصابات الأسد المجرمة ومساندة الجيش السوري الحر لتحرير ما تبقى من تراب سوريا المحتلة”.

وقالت المناشير “إلى أهلنا في مدينة درعا المحتلة، نحن أهلكم وإخوانكم وأقاربكم خرجنا لحمايتكم وتحريركم من ظلم واضطهاد عصابة الأسد التي جلبت كل مستعمرين الأرض وشذاذ الآفاق إلى سوريا الحبيبة، نحن الجيش السوري الحر نعمل من أجل وطن آمن ومستقبل أفضل”.

وجاء في المناشير أيضًا “إلى أهلنا في مدينة درعا المحتلة، انظروا كيف فعل بشار الأسد وعصابته المجرمة من قتل وتدمير وتشريد للملايين من أبناء الوطن، ندعوكم للثورة ضد هذه العصابة الحاكمة”.


وجاءت هذه الخطوة بعد أن شهدت الأيام الأخيرة من أيّار الجاري، شائعات حول توجه أرتال عسكرية لقوات الأسد باتجاه المنطقة الجنوبية، وسط أنباء متداولة ترجّح أن هذه الخطوة تسبق عملية عسكرية، تستهدف الجنوب السوري وتحديدًا محافظتي درعا والقنيطرة.

وكانت طائرات مروحية تابعة لقوات الاسد قامت قبل عدة أيام بإلقاء مناشير ورقية فوق بلدات في ريف درعا الشمالي دعت الأهالي والثوار إلى المصالحة وترك السلاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق