أخبارتقاريرتقارير ميدانية

في أول أيام شهر رمضان .. اغتيال الناشط الإعلامي “ابراهيم المنجر” شرق درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

استشهد الإعلامي “ابراهيم عبدالرزاق المنجر”، مساء اليوم الخميس 17 أيار، بعد أن أطلق مجهولون النار عليه أمام منزله في بلدة صيدا شرق درعا.

وينحدر “المنجر” من بلدة تل شهاب غرب درعا، ويبلغ من العمر 26 عامًا.

ولم تتبن أي جهة عملية الاغتيال حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

ويعمل المنجر مراسلاً لشبكة شام الإخبارية، ويعد من أوائل النشطاء الإعلاميين في محافظة درعا، بعد أن انخرط في العمل الثوري مبكرًا، وغطّى الكثير من المعارك والأحداث الميدانية، والقصص الإنسانية في الجنوب السوري.

وكان تجمع أحرار حوران وثق عمليات اغتيال مماثلة في الجنوب السوري، طالت قياديين في الجيش الحر، سواء بإطلاق النار مباشرة أو بالعبوات الناسفة والألغام الأرضية على الطرقات، إذ توجه الإتهامات في أغلب الأحيان إلى خلايا تعمل لصالح قوات الأسد وتنظيم داعش في المناطق المحررة.

وألقت حوادث الاغتيالات المتكررة في درعا بظلالها السوداوية على الجنوب السوري، وسط اتهامات متواصلة لفصائل الجيش الحر بالتقصير في اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق