أخبارتقاريرتقارير ميدانية

للمرة الأولى منذ بدء اتفاق خفض التصعيد .. الحربي “الروسي” يستهدف بلدات في ريف درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

قصف الطيران الحربي الروسي، مساء اليوم السبت، (31 آذار) “للمرة الأولى” بعد هدوء دام 8 أشهر بلدات في منطقة اللجاة في ريف درعا الشمالي الشرقي.

وقال عمر المدلجي، مراسل تجمع أحرار حوران في منطقة اللجاة، إنّ “الطيران الحربي استهدف اليوم بلدة حامر بثلاث غارات جوية وبلدة البوير بغارة واحدة، الواقعتين في منطقة اللجاة دون أن يسفر ذلك عن جرحى من المدنيين، واقتصرت الأضرار على المادية”.

وأوضح المراسل “أنّها المرة الأولى التي يقصف بها من الطيران الروسي مدن وبلدات في ريف درعا منذ إعلان اتفاق خفض التصعيد الأمريكي الأردني الروسي في جنوب غرب سوريا بتاريخ 9 تموز من العام الفائت 2017”.

ورصد تجمع أحرار حوران في مدينة درعا وريفها حركة مكثفة لطائرات الإستطلاع الروسية بشكل مستمر وعلى مدار الساعة منذ شهر، للقيام بعمليات رصد في المناطق المحررة.

وكانت فرقة عامود حوران العاملة في منطقة بصر الحرير تمكنّت منذ أيام من اسقاط طائرة استطلاع روسية بدون طيار نوع “أورلان 10” قادمة من مناطق سيطرة قوات الأسد ومليشياته في مدينة إزرع، أثناء تحليقها في أجواء المنطقة.

وفي سياق آخر، تمكنت فصائل الثوار، مساء أمس الجمعة، من صد محاولة تسلل لقوات الأسد من حي سجنة باتجاه حي المنشية المحرر في درعا البلد، مما أدى إلى قتل عدد من قوات الاسد وجرح آخرين.

وكانت وكالة كميت للأنباء، نشرت أمس عبر معرّفها الرسمي على التلغرام أنّ “مليشيات الأسد تحرك عدة أرتال كانت متمركزة حول الغوطة الشرقية باتجاه درعا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *