مقالاتمقالات رأي

يا أحرار حوران انتفضوا ..

                        

يا أحــرار حــوران انتفضــوا ..
تحت هذا العنوان.. وانطلاقاً من واجبنا الإعلامي بفضح الخلل وعدم التستر على الخطأ أينما كان ومن أي كان حفاظاً على حوران وكرامة أهلها ، ومن هذا المنبر الإعلامي الحر الذي يمثل كل الأحرار والشرفاء في حوران

فإننا في مؤسسة تجمع أحرار حوران الإعلامية نضم صوتنا الى جميع الأصوات الحرة في حوران والتي تطالب الأحرار والشرفاء من عناصر الجيش الحر أفراداً وجماعات على ضرورة التوحد ورفض الواقع المرير والمذل الذي تشهده حوران اليوم، والتمرد على كل من تخاذل وتغاضى وقصر عن أداء واجبه الثوري تجاه حوران وأهلها بعيداً عن بعض “القادة” الذين رهنوا انفسهم عبيداً للمال والسلطة على حساب دماء الشهداء وعذاب الجرحى ومعاناة المدنيين

هؤلاء “القادة” الذين رفضوا الاستجابة لكل الدعوات والنداءات والمناشدات التي طالبتهم بضرورة التحرك وفتح المعارك ضد قوات الأسد لإنقاذ حوران وأهلها من الخطر القادم الذي يهدد الجميع

ولأن حوران ليست حالة استثنائية في المعادلة فإنها لن ولن تكون بمأمن عن جرائم قوات الأسد وآلة بطشهم، وربما ما يحضر لها ولأهلها هو أكبر بكثير مما حصل ويحصل في مناطق أخرى على امتداد الوطن كونها تحمل رمزية خاصة بأنها شرارة الثورة
وهي دعوة أيضاً لجميع الأحرار والشرفاء على امتداد حوران وما أكثرهم للخروج غداً في تظاهرات سلمية بعيدة عن أي اعمال تخل بالأمن او غيرها للتعبير عن غضبهم ورفضهم لهذا الواقع المخزي الذي وصلت إليه الأمور في حوران بوقفة رجولية صادقة لقلب الطاولة على كل من أراد لحوران وأهلها السوء والذل والهوان

ليتحمل الجميع مسؤولياتهم لتجاوز هذه المرحلة الحساسة والخطيرة لإعادة حوران إلى سابق عهدها عنواناً للبطولة ورمزاً للتضحية قبل فوات الأوان .

العيون ترقبكم والقلوب تدعو لكم

#عشتم_وعاشت_ثورتنا
#عاشت_حوران_حرة_أبية
#والنصر_لنا_بإذن_الله
والله من وراء القصد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *