تقاريرتقارير عسكريةتقارير ميدانية

الثوار يقصفون مواقع قوات الأسد شمال درعا بعد تكرار خرقها للهدنة و يكبدونها خسائر في عناصرها

ردت فصائل الثوار اليوم الجمعة على خروقات قوات الأسد المتكررة للهدنة في درعا بقصف مواقعها في ”قرية الوردات ومعسكرات الكم وتل محجة واللواء 12 في ازرع” شمال درعا بالقرب من الأتستراد الدولي بالمدفعية وقذائف الهاون موقعة قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد تم نقلهم إلى مشفى ازرع الوطني ومشفى الصنمين العسكري.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في منطقة اللجاة “عمر المدلجي” إنّ قوات الأسد ردت بقصف مكثف براجمات الصواريخ والمدفعية وصواريخ الأرض_أرض قصيرة المدى استهدف عدة قرى تسيطر عليها فصائل الثوار شمال غرب منطقة اللجاة دون سقوط إصابات في صفوف المدنيين ، وأردف المراسل أنّ القصف أدى لدمار جزئي في بعض منازل المدنيين.

وأشار مراسلنا إلى وجود حركة نزوح كبيرة تشهدها قرى شمال غرب اللجاة بعد ثلاثة أيام من تصعيد قوات الأسد لقصفها لتلك القرى منوّهاً إلى أنّ بعض القرى نزح سكانها المدنيين بشكل كامل ، ويتوجه النازحون من قرى اللجاة إلى بلدات ريف درعا الشرقي التي تعد أكثر أماناً.

وكانت قوات الأسد صعّدت من عملياتها العسكرية في منطقة اللجاة ومدينة محجة أواخر العام المنصرم حيث تمكنت من إطباق الحصار على مدينة محجة محاولةً فرض ما يسمى بالمصالحة الوطنية ، ويرى مراقبون أنّ قوات الأسد تتبع سياسة القضم في عملياتها في الجنوب السوري محاولةً تأمين خطوط إمدادها على أتستراد دمشق_درعا الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *