أخبارتقاريرتقارير عسكريةتقارير ميدانية

قوات الأسد تصعد وتيرة قصفها على درعا وتوقع ضحايا مدنيين

شنت طائرات النظام الحربية والمروحية والطائرات الروسية اليوم الأربعاء 15 شباط 2017 عدد كبيراً من الغارات استهدفت قرى وبلدات محافظة درعا، مع استمرار تحليق الطيران في سماء المنطقة.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في بلدة اليادودة ،أبو وسيم الحوراني: “إنّ الطائرات الحربية شنت 6 غارات جوية على البلدة ما تسبب بسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين نقلوا إلى المشافي الميدانية”.

فيما أصيب المشفى الميداني في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي بأضرار جسيمة أدت لخروجه عن الخدمة.

في نفس السياق استهدفت الطائرات الحربية أحياء درعا البلد بـ 7 غارات جوية وبلدة النعيمة شرق درعا بـ 8 غارات جوية بالإضافة لغارتين على حي طرق السد وغارتين على منطقة غرز وغارة على بلدة صيدا ، فيما استهدف الطيران المروحي بـ 13 برميل متفجر أحياء درعا البلد و 4 براميل متفجرة على بلدة صيدا بريف درعا الشرقي.

ويقوم الأطفال بحرق الإطارات لحجب رؤية الطيران عن استهداف أحياء درعا البلد المحررة بعد حملة شرسة وتناوب بين الطيران الحربي والمروحي على مدينة درعا.

على صعيد آخر تستمر الاشتباكات لليوم الرابع على التوالي بين الفصائل المقاتلة المنضوية تحت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” من جهة وقوات الأسد والمليشيات المساندة لها من جهة أخرى ،وسط قصفٍ متبادل بكافة أنواع الأسلحة بحسب ما أفاد مراسلنا “يوسف قلوش” في مدينة درعا

إلى ذلك تواصل فصائل غرفة عمليات البنيان المرصوص تقدمها على حساب قوات الأسد في حي المنشية بدرعا البلد حيث أعلنت الفصائل قبل قليل عن تمكنها من تحرير حاجزي مخبز الرحمن وروضة العروج التي كانت تسيطر عليهما قوات الأسد ،بالإضافة لقتل عدد من الجنود من بينهم ضباط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *