أخبار

التقرير اليومي لآخر الأحداث الميدانية في محافظة درعا 17-11-2017

قصفت قوات الأسد المتمركزة في الصناعية بمدينة درعا، أحياء المدينة المحررة بقذائف الهاون صباح اليوم، في حين أعلنت اللجنة الشرعية في المدينة المحررة يوم أمس إلغاء صلاة الجمعة للأسبوع الثاني على التوالي، لإستمرار استهداف قوات الأسد المتكرر للأحياء المحررة بالقصف المدفعي والصاروخي منذ أسابيع.

وخرج أبناء بلدة اليادودة بريف درعا الغربي بمظاهرة بعد صلاة الجمعة، طالبوا من خلالها الفصائل العسكرية في محافظة درعا بإشعال الجبهات نصرة الغوطة الشرقية في ريف دمشق وفك الحصار عنها.

كما وأطلق ناشطون إعلاميون في الجنوب السوري حملة إعلامية تحت مسمى “أغيثوا الغوطة” ؛ بهدف تسليط الضوء على الحصار الذي يفرضه نظام الأسد والمليشيات الأجنبية على الغوطة الشرقية منذ عدة سنوات.

وكانت مديرية الأوقاف والدعوة والإرشاد في محافظة درعا الحرة أصدرت بياناً يوم الثلاثاء الماضي، أعلنت فيه عن إطلاق حملة لجمع تبرعات نقدية لإغاثة المدنيين المحاصرين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

يذكر أنّ تجاوباً كبيراً من قبل المدنيين مع الحملة التي أطلقتها مديرية الأوقاف، فقد تم جمع تبرعات نقدية في عشرات المساجد في محافظة درعا، ليصار إلى إيصالها للغوطة الشرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *