تقاريرتقارير عسكريةتقارير ميدانية

نظام الأسد والمليشيات الأجنبية تصعّد من هجمومها على حي المنشية .. والثوار يكبدونهم خسائر فادحة بالأرواح والعتاد

درعا : السبت / 3 – حزيران – 2017 محمود الحوراني – تجمع أحرار حوران اندلعت صباح اليوم اشتباكات عنيفة بين الفصائل المنضوية في غرفة عمليات البنيان المرصوص من جهة و قوات الأسد والمليشيات الشيعية من جهة أخرى , بالتزامن مع قصف جوي وصاروخي مكثف استهدف أحياء درعا البلد. يأتي هذا التصعيد واستمرار خرق “تخفيف التصعيد” من قبل قوات الأسد والمليشيات المساندة لها سيما بعد وصول تعزيزات عسكرية جديدة من ضمنها مليشيات إيرانية قبل يومين إلى مركز مدينة درعا وشن الطيران الحربي بحسب ما وثق تجمع أحرار حوران 29 غارة جوية وألقى الطيران المروحي 38 برميلاً متفجراً , بالإضافة لـ 30 صاروخ أرض – أرض من نوع “فيل” محلي الصنع , استهدفت أحياء درعا البلد وتسببت بدمار واسع في الأبنية السكنية. وشهدت سماء المحافظة تحليق مكثف لطيران الإستطلاع التابع لقوات الأسد. ردت فصائل غرفة عمليات “البنيان المرصوص” باستهداف معاقل قوات الأسد في مدينة درعا بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ بالإضافة لتدمير أحد مقرات عمليات قوات الأسد في حي سجنة المتاخم لحي المنشية جراء استهدافه بصاروخ عمر محلي الصنع وتدمير دبابة إثر استهدفها بصاروخ تاو بالقرب من أحد الأبنية في حي سجنة بدرعا البلد. وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من مبنى المخابرات الجوية بدرعا المحطة جراء استهدافه براجمات الصواريخ من قبل فصائل الثوار. وحسب المكتب الإعلامي لغرفة عمليات “البنيان المرصوص” قالت : إنّ منصة إطلاق صواريخ الفيل قد انفجرت بقوات الأسد أثناء تجهيزها للرمي في حي القصور بالقرب من البانوراما ما أدى لمقتل الطاقم بشكل كامل.
 وقُتل اليوم ما يزيد عن 20 عنصراً لقوات الأسد والمليشيات الأجنبية من بينهم 4 عناصر من حزب الله اللبناني إثر المواجهات في حي المنشية بدرعا البلد.
 الجدير بالذكر أنّ فصائل الثوار تقوم بالرد على كل خرق من قبل قوات الأسد والمليشيات المساندة لها وتسيطر على نقاط جديدة بالإضافة لتكبيدهم خسائر في الأرواح والعتاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *