تقاريرتقارير إنسانيةتقارير ميدانية

أحياء مدينة درعا المحررة منطقة منكوبة بالكامل ..


مصدر عسكري خاص في حي مخيم درعا قال لتجمع أحرار حوران قبل قليل : إنّ أحياء مدينة درعا المحررة منطقة منكوبة بفعل الدمار الهائل الذي حلّ بمنازل المدنيين وتهجير المدنيين من الأحياء التي تتعرض للقصف العنيف والممنهج من قبل قوات الأسد والمليشيات المساندة له. فيما تناشد الفصائل العسكرية كافة المنظمات الإنسانية بأن تغيث الأهالي المهجرين من مدينة درعا والذين يسكنون في العراء الآن. في حين وثق تجمع أحرار حوران استهداف أحياء مدينة درعا المحررة ( طريق السد – مخيم درعا – درعا البلد ) خلال 72 ساعة بـ 166 برميل متفجّر من الطيران المروحي و 54 غارة جوية من الطيران الحربي الروسي و 265 صاروخ أرض أرض من نوع “فيل” بالإضافة لقنابل النابالم الحارقة والمحرّمة دولياً.. كما وثّق التجمع ارتقاء سبعة شهداء من مدينة درعا بينهم “طفل” جراء استهداف الأحياء المحررة بالبراميل المتفجّرة والقصف المدفعي. ظروف صعبة و مأساوية تغدو هي الأقرب إلى الكارثة الإنسانية التي يعيشها أعداد كبيرة من أهالي درعا ممن فضلوا النزوح وترك بيوتهم وممتلكاتهم على البقاء تحت القصف العشوائي والمدمر لقوات الأسد و الميليشيات المساندة لها من الحواجز والثكنات العسكرية المحيطة بهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *