أخبار

حرب الأسد – مخلوف مستمرة والأخير يرد

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

نشر رامي مخلوف ابن خال رئيس النظام السوري منشوراً جديداً على صفحته في فيسبوك رداً على قرار محكمة البداية، الذي نصّ على فرض الحراسة القضائية على شركة “الشام القابضة” التي يمتلكها.

وقال مخلوف “المسلسل الهوليوودي ما زال مستمراً من قبل بعض الجهات الأمنية يلي حالفة أنو ما تخلي مستثمر بالبلد باستثناء أثرياء الحرب، فبعد الإلغاء التعسفي لعقود أسواق الحرة يلي أخدوها الشباب والضغط على عدة مستثمرين أخرين بتهم وذرائع مختلقة لتعطيل أعمالهم وأخد ممتلكاتهم وصلوا إلى الشام القابضة التي تضم أكثر من سبعين مساهماً كانوا أعمدة الاقتصاد السوري إضافة إلى المشاريع المتميزة في الشركة التي ستنعش الاقتصاد عند إعادة انطلاقها”.

واتهم مخلوف أجهزة النظام الأمنية بالكذب وتزوير الحقائق من خلال تلفيق الاتهامات باختلاس أموال وتحويلها لحساباته في الخارج، موضحاً أن هذه المبالغ تم تحويلها إلى شركة أورنينا لدفع بعض المستحقات للموردين وهذا الإجراء جاء للالتفاف على العقوبات المفروضة على شام القابضة.

وتساءل مخلوف عن سبب اختيار أحد موظفيه من الذين تم اعتقالهم مؤخراً كحارس قضائي، موجهاً اتهامه لقوات النظام بالإفراج عن الموظف مقابل الالتزام بما يطلب منه.

وختم مخلوف منشوره بالاعتذار للمساهمين والشركاء معه في “شام القابضة “، معلناً أن النظام يردي السيطرة على كامل أملاكه.

وكانت الحرب بين مخلوف والنظام قد بدأت قبل أشهر على خلفية مطالبة وزارة المالية لمخلوف بدفع ما يقدر بـ 200 مليون دولار كضرائب مستحقة على شركة الاتصالات “سيرتيل” التي يمتلكها مخلوف، وسبق لمخلوف أن ظهر بأكثر من فيديو على فيسبوك محاولاً الحفاظ على ما تبقى من أملاك داخل سورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق