أخبار

الاحتلال الإيراني لسوريّة في كتاب

استغرق العمل على الكتاب أكثر من ثلاث سنوات

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

صدر قبل أيام كتاب “الاحتلال الإيراني لسوريّة، الممارسات والمواجهة” من تأليف المهندس مطيع البطين وطباعة ونشر “مكتبة الأسرة العربية”، ويتألف الكتاب من مقدمة وثلاثة فصول في 184 صفحة من القطع المتوسط.

يتحدّث الكاتب في الفصل الأول عن حقيقة المشروع الإيراني في سورية وأهدافه المعلنة والخفيّة وحقيقة الصراع الطائفي القائم على نشر الطائفية والكراهية، ويسهب الكاتب في الحديث عن مشروع إيران الجيوسياسي وهلالها الشيعي، أمّا الفصل الثاني من الكتاب فيتحدث عن الأساليب التي اعتمدتها إيران لنشر وتحقيق مشروعها في المنطقة العربية عامّة وسورية خاصّة.

وقدّم المؤلف في الفصل الثالث ما يمكن اعتباره حلولًا لمواجهة المشروع الإيراني في سوريّة.

وفي حديثه لـ “تجمع أحرار حوران” قال مؤلف الكتاب “إن الهدف من الكتاب هو صناعة مشروع يعتمد على أسس حقيقة ،بناء على معطيات واقعيّة، كما يطرح الكتاب الحل لمواجهة المشروع الإيراني الذي بدأ يتوغل في مختلف مناحي الحياة، بالإضافة لأهمية وجود وثيقة تكون مرجعية للمهتمين في الشأن السوري، وكذلك كوثيقة للتاريخ والأجيال القادمة”.

اقرأ.. كتاب الاحتلال الإيراني لسوريّة، الممارسات والمواجهة

وأضاف “العمل على هذا الكتاب استغرق أكثر من ثلاث سنوات، تم خلالها جمع معلومات كبيرة عن المشروع الإيراني، ليتم لاحقًا تقديم ما هو هام للقارئ والمهتم بالشأن السوري”.

واعتبر “البطين” الكتاب هو بداية لتوثيق انتهاكات إيران وحقيقة مشروعها في سوريّة، كما دعا إلى العمل على تأسيس جمعيات يكون هدفها متابعة النشاط الإيراني في سوريّة، حتى يتسنى للسوريين لاحقًا تقديمها للجهات الدولية.

وعن مصادر المعلومات التي تضمنها الكتاب قال البطين “إنّ الكتاب استند إلى عشرات المصادر بينها شهود عيان في الداخل السوري من مدن سورية مختلفة، بالإضافة إلى مختصين في السياسة والإعلام من السوريين وغير السوريين المختصين في الشأن الإيراني، إضافة إلى أكثر من 200 بحث وكتاب في هذا الخصوص من بينها كتب تاريخية ودراسات وأبحاث صادرة حديثًا، بالإضافة للمشاركة في العديد من ورشات العمل ذات الصلة ومقابلات شخصية مع شخصيات سوريّة وغير سوريّة، وتم ذكر بعض هذه المصادر في الكتاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق