أخبار

جريمة مروّعة في مدينة إنخل

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

عثر أهالي مدينة انخل في ريف درعا الشمالي الغربي على كلاً من أحمد فرحان الشبلي وزوجته رسمية عبدالله الشبلي في السبعين من العمر، وحفيدتهم الطفلة بنان عبدالحليم الشبلي مقتولين “خنقاً” في منزلهم صباح الجمعة 19حزيران/يونيو من دون معرفة الأسباب والدوافع وراء القتل.

مصدر محلي من أبناء المدينة قال لـ “تجمع أحرار حوران ” إن جريمة القتل وقعت بغرض السرقة، خاصة وأن الضحايا من كبار السن ،ولم يسبق أن كان لهم أعداء في المدينة أو خلافات شخصية .

وأضاف يُعرف عن الرجل بأنه من ميسوري الحال وهو ما يؤكد أن الهدف هو السرقة وليس القتل.

وقال المصدر إن المنزل الذي وقعت فيه الجريمة في الحي الغربي من المدينة يقع بالقرب من مخفر الشرطة وأحد الحواجز العسكرية التابعة لفرع أمن الدولة والذي لا يبعد عنه أكثر من ٣٠ متراً.

وبحسب المصدر فإن زوجة ابنهم نجّت من الموت بأعجوبة بعد أن حاول القاتل اقتحام غرفتها، إلا أنها تمكنت من المناشدة بصوت مرتفع ما أجبره على الفرار.

وأوضح المصدر بأن الطفلة بنان كانت قد فقدت والدتها قبل سنوات خلال قصف قوات الأسد على المدينة، لتعيش في منزل جدها منذ وفاة والدتها.

وبيّن المصدر أن الفلتان الأمني والأوضاع الاقتصادية السيئة التي يعاني منها الناس في الداخل هي السبب في مثل هذه الجرائم.

وسجلت محافظة درعا خلال الأشهر القليلة الماضية حالات قتل وخطف مشابهة كان الهدف منها السرقة أو الابتزاز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى