أخبار

بمبادرة تطوعيّة.. شبّان يشكّلون مجموعة لحماية قريتهم من عمليات الخطف شرقي درعا

تجمع أحرار حوران – يوسف المصلح

بادرَ شبانٌ في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، اليوم الأحد 22 مارس/آذار 2020، بتشكيل مجموعات هدفها حماية البلدة من عمليات الخطف النشطة مؤخرًا في ظل انتشار الفلتان الأمني في المحافظة الجنوبية.

وقال مصدر مطّلع على التشكيل في تصريحه لـ”تجمع أحرار حوران” أنّ أربعين شابًا من “الكرك” قاموا بتشكيل مجموعات لحماية البلدة من عمليات الخطف والسرقة التي اتسعت رقعتها في ظل حالة الفوضى الأمنيّة التي تشهدها محافظة درعا والتي سيبدأ عملها يوم الأربعاء القادم.

وأضاف المصدر، أنّ هذه المجموعات والتي تدعى “الحراك المدني الشعبي” ستقوم بوضع حواجز داخل البلدة، وتم تخصيص 4 أرقام هواتف للاتصال بها عند الاشتباه بأيّة آلية أو سيارة مشبوهة داخل البلدة، إضافة إلى تنظيم حركة الوافدين إلى البلدة”.

وأكدّ المصدر، أنّ “الحراك المدني الشعبي” هو عمل طوعي بحت من أبناء البلدة وليس له أي ارتباط مع أي جهة خارجية كونه عمل وطني”.

ودعا ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر والعمل مكافحة عمليات الخطف والسرقة في جميع قرى وبلدات محافظة درعا، لا سيّما بعد توسع رقعتها داخل المحافظة.

ووثّق تجمع أحرار حوران 5 حالات خطف في محافظة درعا، منذ بداية الشهر الجاري آذار/مارس، كلّها سجّلت بحق أطفال، كان آخرها محاولة اختطاف طفل من بلدة الجيزة شرق درعا، يوم أمس السبت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق