أخبار

توتر متزايد غربي درعا.. عناصر سابقون “بالحر” ينصبون حواجز ويعتقلون مساعد أول

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

نصب عناصر سابقين في الجيش الحر ثلاثة حواجز على طريق “اليادودة – الضاحية” في ريف درعا الغربي، اليوم الأحد 1 من كانون الأول، ردًا على تغاضي نظام الأسد عن الأفراج عن معتقلي المنطقة.

وأفاد مصدر خاص لتجمع أحرار حوران أن العناصر قاموا باعتقال مساعد أول تابع للأمن العسكري أثناء مروره على أحد الحواجز، صباح اليوم.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران، إنّ عناصر الحواجز الثلاثة يجرون عمليات تفتيش للسيارات وتدقيق هويات المارّة بحثًا عن عناصر قوات الأسد.

وقال عضو في لجنة درعا المركزية، رفض الكشف عن اسمه، لتجمع أحرار حوران إنّ الشارع في درعا على وشك الانفجار بسبب تعنت النظام في الكشف عن مصير آلاف المعتقلين من أبناء درعا، واتباع النظام سياسة تصفية العناصر السابقين في الجيش الحر الذين يحملون بطاقات تسوية.

وتعيش محافظة درعا حالة من التوتر في الأيام القليلة الماضية نتيجة ازدياد الاغتيالات والتصفية الممنهجة التي تقوم بها خلايا أمنية تتبع لنظام الأسد وإيران بحق أبناء المحافظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق