أخبار

اختطاف طفل بدرعا.. وفلتان أمني يعكس عجز نظام الأسد عن ضبطها

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

اختطف مجهولون، ظهر أمس الثلاثاء 19 من تشرين الثاني، طفل في السادسة من عمره، في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران، إن شخصين مجهولين يستقلان دراجة نارية اختطفوا الطفل ميار علاء الحمادي “ست سنوات” من أمام مدرسة “بنات جاسم الثانية” في المدينة.

وازدادت عمليات الخطف خلال الشهر الجاري في محافظة درعا، إذ وثق تجمع أحرار حوران، منذ مطلع الشهر الجاري، اختطاف سبعة مدنيين بينهم طفلين، غالبيتهم اختُطفوا لتحصيل مكاسب مالية “فدية” مقابل الإفراج عنهم.

فيما قال مصدر مقرّب من الطفل لتجمع أحرار حوران، أنّ الخاطفين لم يتواصلوا مع ذوي الحمادي حتى مساء اليوم، وحمّل نظام الأسد مسؤولية الفلتان الأمني في المنطقة.

وفي السياق، تجددت عمليات الخطف المتبادل في محافظتي السويداء ودرعا، جنوبي سوريا، طالت عددا من أبناء المحافظتين خلال الشهر الجاري، منهم 4 من محافظة درعا وثّقهم التجمع.

وجرى اختطاف عابد محمد اليونس من بلدة ناحتة إضافة لخالد تيسير الحمادي من مدينة جاسم، الذي فقد مع سيارته غربي السويداء، مطلع الشهر الجاري، من قبل عصابات الخطف في المحافظة، لهدف مادي وفق مراسل التجمع.

في المقابل، أقدم مجهولون على اختطاف عنصرين من قوات الأسد، ينحدران من محافظة السويداء، رداً على اختطاف العديد من أبناء درعا فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق