أخبار

توتر في معبر نصيب الحدودي.. الأهالي يمزقون صور بشار الأسد

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

سادت حالة من التوتر في معبر نصيب الحدودي بين قوات الأسد واهالي المنطقة، إثر مداهمة قوات الأسد، صباح اليوم الأربعاء 23 تشرين الأول، للاستراحات التجارية العاملة في المعبر.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في المنطقة أن قوة أمنية كبيرة تتبع لفرع مكافحة الإرهاب والمخابرات الجوية تقدر بـ 1000 عنصر، قدمت من دمشق وداهمت المحال التجارية وقاموا بتفتيشها وتكسيرها واعتقال أحد أبناء بلدة نصيب من بيت الراضي.

وأوضح المراسل أن أهالي بلدة نصيب قاموا كردة فعل على اعتقال أحد أبناء البلدة بالهجوم على معبر نصيب وقاموا بتمزيق صور بشار الأسد، وأوقفوا حركة المرور بشكل كامل، مطالبين بالإفراج عن الراضي.

مصدر أهلي من بلدة نصيب أكد لتجمع أحرار حوران أن “قوات الأسد أفرجت عن الراضي تفادياً للتصعيد” مشيراً إلى أن الراضي أطلق سراحه بعد تعرضه للضرب المبرح العنيف حيث نقل إلى أحد مشافي المنطقة.

وكانت قوات الأسد قد سيطرت على معبر نصيب الحدودي 6 من تموز 2018 خلال الحملة العسكرية على الجنوب السوري مدعومة بالمليشيات الإيرانية وطائرات الاحتلال الروسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق