أخبار

عودة التوتر لمدينة الصنمين.. مقتل شاب واعتقال آخر إثر اشتباكات فيها

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

دارت اشتباكات بين عناصر في مجموعة تطلق على نفسها “ثوار الصنمين” وعناصر اللجان في المدينة، استمرت منذ منتصف الليل حتى الصباح من يوم الأربعاء “25 أيلول/سبتمبر”، وهو ما زاد توتر الأوضاع فيها.

إلى ذلك، تعرّضت مجموعة اللجان الشعبية التابعة للأمن العسكري في الحي الشمالي الشرقي من مدينة الصنمين لشاب من المدينة مما دفعه لإشهار السلاح والاشتباك معهم، الذي أسفر عن مقتل الشاب “مصطفى محمد الفلاح” التابع لمجموعة اللجان، وفق مصدر خاص لتجمع أحرار حوران من المدينة.

وأضاف المصدر، أن مقتل “الفلاح” المجند لدى اللجان الشعبية في مدينة الصنمين صاعد من وتيرة الأحداث فيها، مما دفع مجموعته التي يترأسها “ثائر العباس” لاعتقال والد الشاب الذي اشتبك معهم، ملفقين له تهمة تبعيته لمجموعة “ثوار الصنمين” المكونة من عناصر سابقين في الجيش الحر ممن رفضوا التسوية، ويترأسهم القيادي السابق “وليد الزهرة”.

إضافة لتواتر الأحداث في المدينة بين اللجان الشعبية وثوار الصنمين، تعطّلت مدارس الصنمين بعد أن أحجم أهاليها عن إرسال أطفالهم للمدارس اليوم الأربعاء، خوفًا من توتر الأوضاع في المدينة التي شهدت اشتباكات لساعات طويلة حتى صباح اليوم، وفق مصدر التجمع.

وليست المرة الأولى التي تتوتر فيها الأوضاع الأمنية في مدينة الصنمين، إذ سبق أن قتل مدني بإطلاق نار عشوائي من قبل اللجان الشعبية، في السادس من الشهر الفائت، ما أثار موجة غضب من الأهالي تجاه اللجان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق