أخبارالتوثيقتقاريرتقارير ميدانية

19 عملية ومحاولة اغتيال خلال شهر تموز بمحافظة درعا.. تقرير إحصائي

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

شهدت محافظة درعا خلال شهر تموز استمرارًا في عمليات ومحاولة الاغتيالات، طالت مدنيين وعناصر وقادة في الفصائل المقاتلة سابقًا.

فقد وثق تجمع أحرار حوران، خلال شهر تموز الماضي، 19 عملية ومحاولة اغتيال في درعا وريفها، أدّت لمقتل 11 شخص وإصابة 16 آخرين بجروح متفاوتة بعضها خطيرة، فيما نجى 6 أشخاص آخرين.

وحسب مدير مكتب التوثيق في تجمع أحرار حوران “عقبة محمد” فإنّ جميع عمليات الاغتيال نُفذّت منها 16 عملية بإطلاق النار بشكل مباشر من سيارات، دراجات نارية، وعمليتين عبر عبوات ناسفة، وواحدة بأداة حادة.

ووفق المحمد فإنّ القتلى الذين تم توثيقهم خلال شهر تموز، 9 مدنيين من بينهم 8 عُرفوا بتعاملهم مع نظام الأسد، و 2 من قيادات الفصائل المقاتلة سابقًا، انضموا إلى قوات الأسد بعد أن أجروا عملية التسوية.

ولم تتبنَ أيّ جهة مسؤوليتها عن عمليات الاغتيال في درعا، في حين يتهم أهالي وناشطو درعا مخابرات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها، بالوقوف خلف عمليات الاغتيال التي تحدث في المنطقة

يُذكر أنّ محافظة درعا تشهد بشكل مستمر عمليات اغتيال تطال ضباط وعناصر من قوات الأسد إضافة إلى عناصر وقياديين سابقين في الفصائل المقاتلة ممن وقّعوا على التسوية مع نظام الأسد، ومدنيين انضمّوا سابقًا إلى هيئات ومجالس ثورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق