أخبارتقاريرتقارير ميدانية

قتلى وجرحى من الفرقة الرابعة بتفجير باص مبيت عسكري لها بريف درعا الغربي

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

استهدف مجهولون بعبوة ناسفة، ركنت مسبقًا، باص مبيت عسكري للفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد، صباح اليوم الأربعاء 17 من تموز، على طريق ” درعا – اليادودة ” بريف درعا الغربي، ما أدى لمقتل وجرح العشرات من ضباط وعناصر الفرقة.

وأفاد مراسل تجمع أحرار حوران، أن أكثر من عشرين عسكري وضابط كان يقلهم الباص الذي تعرض للتفجير، بينهم ضباط برتب مختلفة بين ملازم ومقدم.

وأوضح المراسل المتواجد في ريف درعا الغربي، أن تفجير الباص أسفر عن مقتل أكثر من خمسة ضباط وعناصر وجرح 11 آخرين، واعترفت وسائل الإعلام الموالية لنظام الأسد بالحادثة وأكدت وجود قتلى وجرحى جرّاء التفجير.

وعُرف من بين القتلى الملازم “حسن عيسى”، والملازم “علي مريم”، والملازم “رامي حماد”، والملازم “بشير علي”، والرقيب “محمود أسعد”.

ووفق وسائل إعلام موالية لنظام الأسد، إنّ عملية نوعية أخرى استهدفت ضابط في قوات الأسد برتبة عقيد، ظهر اليوم، قرب بلدة الشيخ سعد بريف درعا الغربي، ما أدى لمقتله.

وكان تعرّض حاجز لقوات الأسد على طريق “تسيل – سحم الجولان” بريف درعا الغربي، لهجوم بالأسلحة الخفيفة، فجر السبت الفائت 13 من تموز، من قبل مجهولين، ما أسفر عن مقتل عنصر وإصابة آخر بجراح بليغة.

وتشهد محافظة درعا العديد من العمليات العسكرية التي تستهدف قوات الأسد فيها، كانت تبنت بعضها المقاومة الشعبية بينما بقيت الأخرى برسم مجهولين، الأمر الذي يبقي المحافظة بحالة توتر أمني مستمر منذ سيطرة نظام الأسد عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق