أخبارتقاريرتقارير ميدانية

هجمتان خلال أسبوع.. توتر الأجواء بعد هجوم جديد استهدف قوات الأسد بداعل ليلة أمس

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

شنّ مجهولون هجومًا عنيفًا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ليلة الاثنين، على مواقع قوات الأسد في مدينة داعل بريف درعا الأوسط.

وبدأ الهجوم بعد منتصف الليل على مقر فرع المخابرات الجوية ومخفر البلدة وسمع أصوات اشتباكات وانفجارات ناجمة عن استخدام أسلحة RPG وأسلحة رشاشة في الهجوم، بحسب مراسل تجمع أحرار حوران في المنطقة.

وبحسب مراسلنا فإنّ المدينة تشهد استنفارًا أمنيًا لقوات الأسد، بعد أن فرضت حظرًا للتجوال صباح اليوم على خلفية الهجمات المتكررة التي تستهدف معاقل قوات الأسد في المدينة.

وأشار المراسل، إلى أنّ المنطقة تشهد توترًا بالأحداث في الفترة الأخيرة، إذ جرت الكثير من العمليات النوعية المماثلة للتي حصلت أمس واستهدفت مقرات قوات الأسد في المدينة، ومن بين المقرات المستهدفة لقوات الأسد المخفر ومقر الفرقة الحزبية والحاجز الغربي “التابلين” في المدينة.

وكان سقط قتيلان من قوات الأسد، يوم السبت 22 حزيران/يونيو، بهجوم سابق استهدف الحاجز الغربي ومقر الفرقة الحزبية في المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *