أخبارتقاريرتقارير ميدانية

نظام الأسد يُسلّم شهادات وفاة لذوي “معتقلين” من درعا قضوا في سجونه

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

استلمت عدة عائلات في أرياف درعا خلال الأيام القليلة الماضية شهادات وفاة لأبنائهم قضوا في سجون الأسد قبل سنوات.

وأفاد مراسل تجمع أحرار حوران بدرعا عن قيام قوات الأسد بتسليم عائلة واحدة من بلدة الصّورة أربع شهادات تُثبت وفاة أبنائها، بعد أن اعتقلتهم قوات الأسد ما بين عامي 2013 و 2016 وزجتهم في الفرع 215 بدمشق، فيما سلّمت قوات الأسد شهادة وفاة الشاب “محمد علي العواد المصري” لذويه في بلدة أم المياذن بريف درعا.

فرع 215 هو جهاز أمني يتبع للمخابرات العسكرية وهو معروف أيضًا باسم (سرية المداهمة والاقتحام)، ويقع في حي كفر سوسة بالعاصمة دمشق، وأفادت عدة شهادات لناجين من الاعتقال في الفرع 215 بحوادث يومية للموت بسبب التعذيب، تصل في بعض الأحيان إلى 25 حالة وفاة، ما يجعله الفرع رقم واحد في حالات الموت بسبب التعذيب بين جميع الأفرع الأمنية في سوريا.

وأشار المراسل أنّ نظام الأسد لم يُفصح عن كيفية مقتلهم في “بيان الوفاة” واكتفى بذكر تاريخ الوفاة، فيما يقول لذويهم أنّ وفاتهم نتيجة تعرضهم لأزمة قلبيّة.

يُذكر أنّ قوات الأسد تقوم بشكل متواصل بتسليم ذوي معتقلين في محافظة درعا شهادات وفاة رسمية، قضوا تحت التعذيب في سجونها، دون تسليم الجثامين لذويهم مكتفيةً أنّهم توفوا إثر تعرّضهم لسكتة قلبيّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *