أخبارتقاريرتقارير ميدانية

مجهولون يستهدفون سيارة أمنيّة تقل ضباط من قوات الأسد على جسر خربة غزالة بريف درعا

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

تمكن مجهولون، مساء اليوم الأربعاء، 27 من شباط، من استهداف سيارة أمنية تقل عدد من الضباط على الطريق الدولي دمشق – عمان، بالقرب من جسر خربة غزالة، وسط استنفار أمني لقوات الأسد تشهده المنطقة حتى الآن.

وقالت مصادر أهلية لتجمع أحرار حوران أنّ مجهولين استهدفوا بالأسلحة الخفيفة سيارة “كيا ريو” خمرية اللون، تحمل لوحة “اللاذقية”، تقل ضابطين أمنيّين بالزي العسكري، وأكدت المصادر على وجود إصابات في صفوف الضباط جرى إسعافهم إلى مشفى درعا، ولم يتسنَ لنا معرفة مصيرهم.

ولم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة حتى ساعة إعداد التقرير.

فما ذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ هذه العملية جاءت ردًا على تصعيد قوات الأسد ومليشيات إيران على الأحياء السكنية في مدينة خان شيخون وبعض المناطق في محافظة إدلب، شمال سوريا.

وأضافت المصادر أن المجموعة المجهولة تمكنت من الإنسحاب بعد تنفيذ العملية دون اعتقال أو إصابة أحدٍ منهم.

تُعد هذه العملية الأولى بعد زيارة رئيس شعبة المخابرات العسكرية في نظام الأسد “محمد المحلا” مع مجموعة من الضباط إلى عدة مناطق في محافظة درعا.

وتشهد محافظة درعا في الأشهر الأخيرة بعد سيطرة قوات الاسد والمليشيات الإيرانية عليها، عمليات نوعية استهدفت حواجز وشخصيات عسكرية، كان آخرها في 14 شباط، حيث اغتيل المساعد أول في الأمن العسكري “نذير عباس الصبح” (أبو الحسن)، بإطلاق النار عليه بشكل مباشر على طريق درعا – طفس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *