أخبارتقاريرتقارير ميدانية

اعتقلته قوات الأسد قبل نحو 3 أشهر بريف درعا.. القيادي “فادي العاسمي” يخرج من المعتقل فاقد للذاكرة

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

أفرجت قوات الأسد عن القيادي السابق  في الجيش الحر “فادي العاسمي” بعد اعتقاله لثلاثة أشهر ونصف من مدينة داعل بريف درعا الأوسط.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران بدرعا أنّ قوات الأسد أطلقت سراح “العاسمي” أمس الجمعة 22 من شباط، بعد أن اعتقلته في الرابع من تشرين الثاني 2018 على حاجز يتبع للمخابرات الجوية على أطراف مدينة داعل، رغم حصوله على بطاقة تسوية من نظام الأسد.

وأشار مراسلنا أنّ الإفراج عن “العاسمي” جاء بعد تهديد من قِبل عدة أشخاص بدرعا لنظام الأسد، إلّا أنّ العاسمي خرج من المعتقل وهو يعاني من حالة صحية سيئة للغاية بالإضافة لفقدانه الذاكرة، وأكد أنّه تعرض لضرب مُبرح وعنيف من قوات الأسد أثناء فترة اعتقاله.

القيادي السابق في الجيش الحر “فادي العاسمي” بعد خروجه من المعتقل، الجمعة 22 شباط

ينحدر العاسمي من مدينة داعل في ريف درعا، وكان قد شغل عدة مناصب خلال السنوات الماضية، فكان المسؤول المالي في المجلس العسكري، وقيادي في فصيل “جيش المعتز بالله” التابع للجيش الحر، وعضو سابق في هيئة الإصلاح في حوران، وعضو في مجلس قيادة الثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق