أخبار

موالو الميليشيات الشيعية في ريف درعا يرفعون دعاوي قضائية على من سويت أوضاعهم

تجمع أحرار حوران – سليمان الابراهيم

رفع موالون للميليشيات الشيعية في بلدة السهوة شرقي درعا، عشرات الدعاوي القضائية بحق أبناء البلدة، بعد أن خضعوا للتسويات عقب سيطرة قوات الأسد على جنوب سوريا.

وقالت مصادر أهلية من بلدة السهوة لـ”تجمع أحرار حوران” أن أعداد الدعاوى القضائية في البلدة وصلت لـ 70 دعوى بحق أبناء عشائر البلدة بتهم مختلفة.

وأضافت المصادر أن الادعاءات قام بها أهالي وأقارب عناصر وقياديين في صفوف اللجان الشعبية ومليشيا الـ 313 ومليشيا حزب الله اللبناني من عائلة “الحمصي” والذين ينتمون إلى الطائفة الشيعية قبل اندلاع الثورة لاسيما أنهم زجوا بأبنائهم في صفوف الميليشيات منذ اندلاع الثورة وسقط لديهم العشرات من القتلى على معظم امتداد سوريا.

أهالي من عائلة “الحمصي” يتوعدون أبناء البلدة ممن كانوا سابقًا ينضوون تحت الجيش الحر، بالقتل والإعتقال ونفيهم خارج البلدة، بحسب المصادر.

وفي سياق متصل، قام وجهاء ومشايخ بلدة السهوة بتشكيل لجنة ضمت وجهاء ومشايخ لمتابعة هذا الملف الذي يهدد أمن البلده وشبابها، في حين تعقد اللجنة هذه الأيام اجتماعات مع عائلة الحمصي والمليشيات الطائفية في البلدة لتدارك الموقف.

عدي المحمد، وهو أحد عناصر الجيش الحر سابقًا في بلدة السهوة، تحدث لـ”تجمع أحرار حوران” بأنّ هناك مخاوف كبيرة بين شباب البلدة، ومنها عدم اتضاح القائمة التي تضم المدعى عليهم في المحاكم مؤخرًا.

وأضاف المحمد، هناك تسريبات من أعضاء اللجنة المشكلة مؤخرًا في البلدة ، بأنّ عائلة الحمصي ستُسقط الدعاوى الشخصية مقابل حصولهم على المال، وذلك تعويضًا عن خسائرهم المادية التي خسروها على مدار 8 سنوات مضت على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *