أخبارتقارير

انشقاق مجموعة من عناصر “الفيلق الخامس” بعد عملية نوعية بالتنسيق مع الثوار بريف اللاذقية

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

أمنّت إحدى الفصائل الثورية العاملة في الشمال السوري، أمس الجمعة 16 من تشرين الثاني، انشقاق مجموعة عناصر من “الفيلق الخامس” المكون من فصائل التسوية والمدعوم من المحتل الروسي، في ريف اللاذقية.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في درعا أنّ “بعض من عناصر المجموعة التي قامت بالانشقاق هم من أبناء محافظة درعا كانوا قد التحقوا بالفيلق الخامس مُجبرين تنصّلًا من الملاحقة والمحاسبة، وتم توثيق أسماء بعض المنشقين”.

وأوضح أنّ “الانشقاق كان بتنسيق مع إحدى الفصائل المقاتلة بريف اللاذقية بعد الهجوم على إحدى نقاط قوات الأسد في جبل الأكراد في ريف اللاذقية حيث شارك العناصر المنشقين بالهجوم على قوات الأسد مما أسفر عن مقتل 23 عنصرًا بينهم 4 ضباط من قوات الأسد”.

ونعت صفحات موالية لنظام الأسد، يوم أمس، 23 قتيلًا لقوا مصرعهم على يد “فصائل التسوية” حسب تعبيرهم، معظمهم من محافظتي اللاذقية وطرطوس.

ناشطون في درعا توقعوا ازدياد أعداد المنشقين في الأيام القادمة، من الذين تطوعوا مؤخرًا في صفوف قوات الأسد، بسبب عمليات الاعتقال العشوائية التي طالت عشرات العناصر المتطوعين في صفوفهم من أبناء درعا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *