أخبارتقارير

قتلى وجرحى من قوات الأسد بانفجار ألغامهم السابقة أثناء تفكيكها بدرعا المحطة

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

قتل وجرح عدد من عناصر وحدة الهندسة والتفجير التابعة لقوات الأسد إثر انفجار ألغام أرضية بهم، أمس الخميس 8 من تشرين الأول، أثناء محاولتهم إتلافها في سوق السمك على طريق شمال الخط بدرعا المحطة، بحسب مراسل تجمع أحرار حوران.

وكانت قوات الأسد هي نفسها من زرعت هذه الألغام سابقًا، خوفًا من تقدم فصائل الجيش الحر لدرعا المحطة حينها.

ونقلت سيارات الإسعاف قتلى وجرحى الانفجار من “الصالة الحمرة” إلى مشفى درعا الوطني بدرعا المحطة.

وفي سياق متصل، نقلت وسائل إعلام موالية قبل أيام خبر إصابة أربعة أطفال بجراح متفاوتة جراء انفجار عبوة ناسفة قرب إحدى المدارس في بلدة دير العدس شمالي درعا.

وادعت تلك الوسائل أن العبوة من مخلفات الثوار “الإرهابيين” بحسب وصفها، بينما تخضع تلك البلدة لسيطرة قوات الأسد منذ عدة سنوات مما ينفي تلفيقات إعلام نظام الأسد للحادثة.

وتشهد محافظة درعا وريفها العديد من هذه الحالات في الآونة الأخيرة، إذ يصاب ويقتل العشرات من المدنيين نتيجة انفجار ألغام أرضية في المناطق التي كانت أرضًا للمعارك وخطوط التماس بين قوات الأسد وفصائل الثوار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق