أخبارتقارير

استقالة عرّاب اتفاق الجنوب السوري

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

استقال اليوم الاثنين 15 من تشرين الأول نائب رئيس الهيئة العليا للتفاوض خالد المحاميد، من منصبه.

وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للتفاوض يحيى العريضي لـ”لقدس العربي” أنّ الهيئة بدورها قبلت استقالة المحاميد مرجحًا أن يكون السبب “الضغط” عليه في سبيل خروجه من الجسم السياسي.

بدوره أكد خالد المحاميد استقالته من هيئة التفاوض السورية، رافضًا الحديث عن الأسباب التي دفعته إلى تلك الخطوة.

وأشار المحاميد إلى تجميده عضويته وعدم فاعليته خلال الفترة السابقة، وقال “انا جمدت عضويتي ولم اكن فاعلا وقدمت استقالتي. وسوف أخرج بتصريح رسمي”.

يُذكر أنّ “المحاميد” كان قد دعا قبل حملة نظام الأسد على درعا وسيطرته عليها إلى فتح معبر نصيب مع الأردن، وإعادة “مؤسسات الدولة” لجنوب سوريا بوجود القوات الروسية، وهذا ما تمّ بالفعل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق