أخبارتقاريرتقارير ميدانية

العثور على أربعة جثث لمعتقلين قتلهم تنظيم داعش بحوض اليرموك قبل خسارته

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

عثر أهالي قرية بيت آره التابعة لقرى حوض اليرموك بريف درعا الغربي، والتي كانت تخضع لسيطرة تنظيم داعش، على جثث أربعة مدنيين في منطقة المقلع في القرية، يوم أمس الأربعاء 19 أيلول/سبتمبر، وفق مراسل “تجمع أحرار حوران”.

وكان تنظيم داعش قتل المدنيين الأربعة الذين كانوا معتقلين في سجونه، بعد أن انحصر في مناطق صغيرة بحوض اليرموك إبان تقدم قوات الأسد وسيطرتهم على مساحات واسعة بالريف الغربي.

وقال الأهالي لمراسل التجمع أنهم يعلمون بوجود الجثث في منطقة المقلع التي تحتوي على عدد قليل من المنازل، وكان عناصر التنظيم يتمركزون فيها، لكن خوفهم من المنطقة ردعهم من الاقتراب منها، إلى حين يوم أمس حفر بعض الأهالي في المنطقة وأخرجوا الجثث الأربعة.

وتعرّف الأهالي على جثة “محمود علي الفرج” البالغ من العمر 20 عامًا من أبناء قرية جلين، وكان اعتقله تنظيم داعش عند عودته إلى قريته على خلفية إعلان التنظيم السماح للأهالي بزيارة منازلهم في منطقة سيطرته، فيما يعتقد الأهالي إنّ الجثث الثلاثة المتبقية تعود لأبناء مدينة الشجرة بريف درعا الغربي.

وتنتشر حالة ذعر بين أهالي قرى حوض اليرموك الذين ينوون العودة إلى قراهم التي كانت تخضع لسيطرة تنظيم داعش، ويمتنعون من حراثة أراضيهم وزراعتها، بسبب تخوفهم من الألغام التي تركها التنظيم من مخلّفاته، وخاصة بعد انفجار عدة ألغام بمدنيين وعناصر من الجيش الحر وقوات الأسد في المنطقة أسفرت عن مقتل العديد منهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق