أخبارتقاريرتقارير ميدانية

بسبب رفضهم القتال في إدلب.. روسيا تغدر بفصائل غرب درعا وتنهي تشكيل الفيلق الخامس

تجمع أحرار حوران – عقبة محمد

أفاد مصدر خاص لـ”تجمع أحرار حوران” أنّ الروس قد أبلغوا مساء السبت 15 أيلول، فصائل المنطقة الغربية من محافظة درعا، الذين انضووا تحت تشكيل الفيلق الخامس الروسي، والبالغ عددهم 1680 مقاتل، بإنهاء الفيلق وحلّه في المنطقة الغربية.

وأضاف المصدر أنّ قرار الروس جاء بعد رفض مقاتلي الفيلق الخامس من المنطقة الغربية الذهاب لمساندة قوات الأسد والمليشيات الموالية لها في المعركة المحتملة في محافظة إدلب شمال سوريا.

وأردف المصدر أنّ “الروس خيّروا مقاتلي تلك الفصائل المطلوبين للخدمة العسكرية أو الاحتياط في جيش الأسد، بالمكوث في منازلهم والانتظار لمدة ستة أشهر ثم الإلتحاق بشعبة التجنيد لأداء الخدمة الإلزامية، أو الانضمام للفرقة الرابعة”.

وكانت مجموعات من فصيل “قوات شباب السنة” ممن انضووا تحت تشكيل “الفيلق الخامس”، قد خرجت إلى جبهات الشمال السوري قبل أسبوعين، وتقدر أعداد عناصرها بـ 340 مقاتل، بالإضافة لعشرات العناصر الذين انضمّوا بشكل إفرادي للفرقة الرابعة ومليشيا النمر لمؤازرة قوات الأسد والمليشيات هناك.

يُذكر أنّه تم الاتفاق بين فصائل الجيش الحر وروسيا بعد انتهاء العمليات العسكرية في الجنوب السوري على تشكيل “الفيلق الخامس” الذي يتبع لقاعدة حميميم الروسية بشكل مباشر، وانضمام هذه الفصائل له بعد تسليم سلاحها الثقيل والمتوسط على أن تبقى ضمن مناطقها بسلاحها الخفيف.

ويتوزع تشكيل الفيلق الخامس في محافظة درعا على منطقتين، الأولى بقيادة “أحمد العودة” شرق درعا، والثانية بقيادة “أبو مرشد البردان” غرب درعا.

إلّا أنّ الروس غدروا بفصائل المنطقة الغربية لاتخاذهم قرار عدم المشاركة إلى جانب قوات الأسد في الشمال السوري، الأمر الذي يُجبر هذه الفصائل على المكوث ضمن مناطق تواجدها غرب درعا، والانتظار لحين اكتمال ستة أشهر، بحسب اتفاق التسوية المبرم في الجنوب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق