أخبارتقارير

فصائل الجنوب السوري تتأهب .. والبنيان المرصوص “بدأنا مرحلة جديدة من النضال”

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

رفعت فصائل الجيش الحر في محافظتي درعا والقنيطرة جاهزيتها العسكرية، وعززت نقاط سيطرتها؛ تحسبًا لأي عمل عسكري لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية على المناطق المحررة.

وقال محمد المحاميد، قائد فرقة أسود السنة – إحدى أكبر فصائل الجيش الحر في درعا – لـ”تجمع أحرار حوران” أنّ “فصائل الجيش الحر في درعا والقنيطرة رفعت من جاهزيتها العسكرية ضمن غرف عمليات مشتركة تغطي كامل المناطق المحررة في الجنوب السوري تحسبًا لأي هجوم عسكري محتمل لقوات الأسد ومليشياته على مناطق الثوار”.

وأضاف المحاميد “أصبحنا على استعداد تام لمواجهة وصد أي محاولة تقدم أو أي خرق تقوم بها قوات الأسد”.

وأشار “قمنا عصر اليوم بقصف حاجز المجبل جنوب مدينة درعا، بقذائف المدفيعة الثقيلة ردًا على قصف قوات الأسد لمدينة الحارة في الريف الشمالي”.

وأردف “تم تشكيل فرق طوارئ عسكرية مزودة بكامل الأسلحة لسد النقص في غرف العمليات العسكرية” مشيرًا إلى أنّه هناك تنسيق كبير جدًا بين غرف العمليات العسكرية العاملة في المنطقة الغربية والمنطقة الشرقية ومنطقة مثلث الموت في الريف الشمالي وغرفة البنيان المرصوص العاملة في مدينة درعا.

وتأتي هذه التطورات بعد أن رصدت فصائل الجيش الحر استقدام قوات الأسد ومليشيات شيعية لتعزيزات عسكرية ابتداءً من كتيبة جدية غرب مدينة الصنمين بدرعا مرورًا بمنطقة مثلث الموت حتى مدينة البعث في القنيطرة، مشيرةً إلى أنّ التعزيزات تشمل أسلحة ثقيلة منها راجمات صواريخ ومدافع ميدانية ودبابات، إلى جانب عناصر مشاة يتبع معظمهم لميليشيا حزب الله اللبناني.

وكان فصيل قوات شباب السنة التابع للجيش الحر، أعلن أمس الأحد، عن استهدافه بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، رتلًا عسكريًا لقوات الأسد والمليشيات المساندة لها، على الطريق الواصل بين بلدة خربة غزالة ومدينة درعا.

وأوضح المحاميد “نحن ملتزمون باتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري حقنًا للدماء وليس ضعف منّا، ولكن إذا بادرت قوات الأسد والمليشيات المساندة لها بالهجوم على المناطق المحررة فإنها ستكون مقبرة لهم”.

وفي السياق أكدت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” العاملة في درعا البلد، اليوم الإثنين، 18 حزيران، عبر معرفاتها الرسمية أنّ مرحلة جديدة من النضال بدأت ضد قوات الأسد.

وقالت الغرفة “يظنّ بشار الأسد أنّه حشر ثورتنا في الزاوية ونحن نعتقد يقينًا أنّنا بدأنا مرحلة جديدة من النضال وبيدنا أوراق قوّة تفوق ما كنّا نملكه في البدايات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *