أخبارتقارير

تخريج دورة عسكرية جديدة من مقاتلي “الجيش الحر” بكافة الاختصاصات في درعا

تجمع أحرار حوران – أسامة الحوراني

قامت قوات شباب السنة العاملة في ريف درعا الشرقي يوم أمس الخميس 31 أيّار، بتخريج دورة عسكرية جديدة من المقاتلين بكافة الاختصاصات.

وجاءت هذه الخطوة استكمالًا للجاهزية بعد توارد شائعات حول توجه أرتال عسكرية لقوات الأسد باتجاه المنطقة الجنوبية، وسط أنباء متداولة ترجّح أن هذه الخطوة تسبق عملية عسكرية، تستهدف الجنوب السوري وتحديدًا محافظتي درعا والقنيطرة.

وفي تصريح لـ”تجمع أحرار حوران”، قال العقيد نسيم أبو عرة قائد المجلس العسكري لقوات شباب السنة، بأنّ “شباب السنة خرجت دورة عسكرية وذلك من أجل أن تكون رديفة لباقي قوات شباب السنة بكافة اختصاصاتها، وتأتي هذه الخطوة في ظل الحملة العسكرية والإعلامية الشرسة التي ينتهجها النظام وعملائه في المنطقة”.

وأوضح أبو عرة كلامه مطمئنًا أهالي درعا بأنّ “قوات شباب السنة ستكون كما عهدتموها على الوعد وبأنهم ثابتون على جبهات القتال وهم على أهبة الاستعداد لصد هذه الهجمة الشرسة والذود عن أرضنا بكل ما أوتينا من قوة”.

ووجّه أبو عرة رسالة إلى نظام الأسد والمليشيات الشيعية بأنّ “أرض الجنوب حرام عليهم ولن يدوسوا هذه الأرض ولو كلفنا ذلك دمائنا”.

يشار إلى أنّ تحالف بركان الحارّة الذي يضم عدد من فصائل الجيش الحر كان قد أعلن يوم أمس تل الحارّة الإستراتيجي منطقة عسكرية يمنع الإقتراب منها، مؤكدًا استعداده لصد أي هجوم من قبل نظام الأسد والمليشيات الشيعية وحزب الله اللبناني في منطقة مثلث الموت شمال درعا.

يأتي هذا بعد بث وسائل إعلام مقربة من نظام الأسد شائعات تتحدث عن فتح معارك في محافظة درعا من قبل النظام والمليشيات المساندة له بالإضافة لتعزيزات عسكرية في عدة مواقع لهم في المحافظة.

ويعتبر فصيل “قوات شباب السنة” المنضوي تحت الجبهة الجنوبية، أحد أكبر فصائل الجيش الحر العاملة في محافظة درعا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *