أخبارتقاريرتقارير ميدانية

“صد البغاة” تُعلن عن “مناطق عسكرية” غرب درعا

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

أعلنت غرفة عمليات صد البغاة غربي درعا، أربع بلدات في حوض اليرموك، “مناطق عسكرية”.

ودعت الغرفة عبر بيان رسمي لها، اليوم الأربعاء (18 نيسان)، الأهالي في بلدات وقرى، القصير وسحم الجولان والشجرة وقريش، “للابتعاد عن المقرات التي يوجد فيها عناصر داعش”.

وأشار البيان “سيتم استهداف أي تحرك والتعامل مع أي هدف لدواعش اليرموك في المناطق المذكورة”.

وكان تجمع أحرار حوران علم من مصادر محلية في بلدة حيط في ريف درعا الغربي، أن “جيش خالد بن الوليد” التابع لتنظيم داعش يتحضّر لهجوم واسع محتمل على البلدة بمساعدة وتنسيق مع نظام الأسد.

يأتي إعلان “صد البغاة” عن مناطق عسكرية، تزامنًا مع انتشار تسريب صوتي ، حصل عليه تجمع أحرار حوران، تحدث فيه حمد شبيب المسالمة، أحد قياديي تنظيم داعش، عن مشاكل تنظيمية وأخلاقية وانشقاقات وفساد في صفوف التنظيم.

ويسيطر تنظيم داعش على معظم بلدات حوض اليرموك منذ شباط 2017 ، كما يتمركز مقاتلوه في بلدات “سحم الجولان وعدوان وتسيل” بالإضافة إلى بلدتي “جملة وعابدين” الحدوديتين مع الجولان المحتل، إضافة لمنطقة القصير وكويا على الحدود مع الأردن.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق