أخبارتقاريرتقارير ميدانية

الطيران يلقي منشورات ورقية في عموم محافظة درعا .. هل تتجه الأمور للتصعيد ؟!

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

ألقى الطيران المروحي التابع لقوات الأسد مناشير ورقية على عموم محافظة درعا، اليوم الإثنين (16 نيسان) دعت فيها المدنيين بالعودة إلى “حضن الوطن”.

وجاء في المنشورات الملقاة، بحسب ما رصد تجمع أحرار حوران ، “جيشكم معكم .. يدعمكم ويساندكم ويقف إلى جانبكم للقضاء على الإرهاب”، وطالبت المنشورات الأهالي “مغادرة منطقة الأعمال القتالية” عبر تعليمات المرور الآمن إلى مناطق سيطرة قوات الأسد، وحثّت المنشورات الأهالي على “التعاون مع جيش الأسد”.

وأثارت المنشورات التي ألقتها مروحيات نظام الأسد، سخرية أبناء المحافظة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال أدهم أكراد، القيادي في الجيش الحر، عبر تدوينة نشرها على الفيس بوك، إنّ “إلقاء المنشورات على مهد الثورة كلفكم طباعة وورق ومبالغ طائلة كتكلفة للطيران العمودي”.

وأضاف “استفاد جاري القديم أبو قاسم الدب في اغتنام الأوراق واستخدامها في لف سندويشات الفلافل الساخنة مع المخلل”.

وتعتبر المنشورات الورقية إحدى أسلحة نظام الأسد في حربه النفسية ضد المدنيين في المناطق المحررة، بغية إدخال الخوف والقلق وزعزعة الثقة بين المدنيين والفصائل المقاتلة.

ويعتمد نظام الأسد سياسة إلقاء المناشير على المناطق الخارجة عن سيطرته، منذ أكثر من خمسة أعوام، في أسلوب يهدف إلى إثارة البلبلة والخوف بين الأهالي.

وفي سياق منفصل، قال قيس الحاري، عضو تجمع أحرار حوران، إنّ “قوات الأسد قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة مدينة الحارة وبلدات عقربا ومسحرة والمال في ريف درعا الشمالي ما تسبب بوقوع عدد من الإصابات في صفوف المدنيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *