أخبارتقاريرتقارير ميدانية

قصف مكثف على درعا لليوم الثالث على التوالي

تجمع أحرار حوران – فريق التحرير

قصفت قوات الأسد، صباح اليوم الأربعاء (14 آذار) بلدتي بصر الحرير والغارية الغربية شرقي درعا، بقذائف المدفعية الثقيلة وبشكل مكثف.

واستهدفت قوات الأسد بلدة الغارية الغربية بثلاثة صواريخ أرض أرض من نوع “فيل” مساء اليوم.

ومن جهة أُخرى، ارتقى ثلاثة مقاتلين من فصيل ألوية الفرقان التابع للجيش السوري الحر وجُرح آخرين، جراء استهداف سيارتهم بصاروخ موجه من قبل قوات الأسد على طريق كفر ناسج – المال شمال درعا أثناء تأديتهم لمهمة عسكرية حسبَ بيان صادر من قيادة ألوية الفرقان.

وتشهد المنطقة الشرقية من محافظة درعا تصعيدًا غير مسبوق منذ بداية الإتفاق الروسي الأمريكي من قبل الطيران الحربي التابع لنظام الأسد.

وكانت المقاتلات الحربية استهدفت الأبنية السكنية في كل من بلدات بصر الحرير والغارية الغربية وعلما والصّورة والحراك والكرك الشرقي ومنطقة اللجاة شرق درعا، بالغارات الجوية يوم أمس وتنفيذ غارات مشابهة أول أمس، الأمر الذي خلّف جرحى في صفوف المدنيين ودمارًا بالأبنية السكنية.

يأتي هذا التصعيد من قبل نظام الأسد لليوم الثالث على التوالي بالتزامن مع حالات نزوح مكثفة للمدنيين من المناطق المستهدفة إلى القرى والسهول المحيطة جراء القصف الجوي والمدفعي.

يُذكر أنّ الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد دعت لإجتماع طارئ في المملكة الأردنية، يوم الإثنين (12 آذار) لبحث الأوضاع جنوب سوريا، بعد غارات نظام الأسد على مدن وبلدات شرقي درعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *