أخبارتقاريرتقارير ميدانية

مصدر لأحرار حوران .. تنظيم داعش يعتقل قياديين بارزين في صفوفه غربي درعا

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

أكد مصدر خاص من داخل مناطق سيطرة “جيش خالد” المبايع لتنظيم داعش بريف درعا الغربي؛ عن قيام مجموعات تابعة للتنظيم باعتقال عدد من عناصره، بتهمة العمالة مع فصائل الجيش الحر والخيانة للتنظيم عن طريق بيع الذخائر والسلاح وتصديره خارج منطقة حوض اليرموك.

قال المصدر لـ “تجمع أحرار حوران” أنّ “جيش خالد قام باعتقال 5 عناصر يتبعون لصفوفه، أول أمس الأربعاء (7 مارس)، وهم أحمد المختار (نافعة) أمير لمستودعات السلاح الثقيل، وفادي حسين المصري (نافعة) رامي هاون، وأبو عبدالله السمهر (الناصرية) أحد عناصر الحسبة، ومحمد الموسى (صيصون) أحد عناصر المكتب الدعوي”.

وأكد أنّ “مالك عبد الرؤوف الرشدان الذي يعد أميرًا للمدفعية في التنظيم، كان من أكبر المساعدين لعملية التهريب، لم يتم اعتقاله بعد”.

وأوضح “عملية التهريب تتم عن طريق الحاجز المؤدي إلى بلدة البكار والذي يديره بهاء فرحان السمهر المُكنّى بـ (أبو عائشة) من بلدة الناصرية، والذي يقوم بدوره بتسهيل مرور السيارة المحملة بالأسلحة إلى خارج حوض اليرموك”.

وأضاف، “تم كشف عملية التهريب بعد أن حصل خلاف بين المهربين بخصوص توزيع حصص المبالغ المالية، وذلك بعد أن قام ياسين عبد الرؤوف الرشدان شقيق أمير المدفعية بإبلاغ الحسبة عن هذا الأمر”.

حادثة اعتقال عناصر من صفوف التنظيم لا تعتبر الأولى من نوعها، فقد سبق واعتقل التنظيم عدد من قياديه بعدة تهم منها العمالة والتخابر مع التحالف الدولي وإسرائيل وفصائل الثوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق