تقاريرتقارير ميدانية

الطريق الحربي .. خطر يهدد حياة المدنيين في محافظة درعا

يواجه المدنيين في محافظة درعا مشكلة في التنقل على الطريق الحربي الواصل بين ريفي درعا الشرقي والغربي ، لما في الطريق من حفر تملأه منذ أول شبر فيه إلى آخر شبر ، فالسيارات الثقيلة والمحمّلة تضطر إلى الاستراحة كل عشرة كيلومترات نظراً لوعورة الطريق .

وقد رصدت عدسة تجمع أحرار حوران اليوم انقلاب إحدى سيارات الشحن على الطريق الحربي ، نظراً لكثرة الحفر الناجمة عن سقوط القذائف في أغلب الطريق

وكان مجلس محافظة درعا الحرة قد أعلن في 6 ديسمبر من العام الماضي عن مشروع مناقصة لإعادة صيانة وترميم الطريق الحربي، بدءاً من بلدة نصيب حتى بلدة تل شهاب

يُذكر أنّ الطريق الحربي الواصل بين بلدتي نصيب و تل شهاب ، يعتبر الطريق الوحيد الذي يصل ريفي درعا الغربي بالشرقي، حيث يعبره يومياً مئات السيارات و الشاحنات، ويعاني السائقون من كثر التشققات والحفر فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق