تقاريرتقارير ميدانية

ظاهرة إطلاق العيارات النارية في المناسبات الاجتماعية أدت وما زالت تؤدي الى وقوع ضحايا أبرياء ..

توفيت الطفلة “رنيم أخو عيشة” البالغة من العمر 4 سنوات، اليوم الخميس، جراء إصابتها بعيار ناري عشوائي في مدينة داعل، وفق ما صرح به عضو تجمع أحرار حوران “شادي العاسمي”.

وقال العاسمي : أنّ الطفلة رنيم من بلدة حيط، تعرّضت عصر اليوم لإصابة بعيار ناري طائش، حيث تم اسعافها إلى مشفى نبض حوران الميداني، إلا أنها فارقت الحياة.

وفي حديث مع عضو المكتب الإعلامي في مدينة داعل، الناشط الإعلامي “قاسم الجاموس” قال عن الحادثة التي وصفها بالمؤلمة، والتي أودت بحياة طفلة بريئة نزحت من قريتها حيط، والتي يحاصرها جيش خالد المبايع لتنظيم داعش بريف درعا الغربي.

وشدّد الجاموس خلال حديثه على الفصائل العسكرية في حوران عامة وفي مدينة داعل خاصّة، بتحمّلهم مسؤولية زهق أرواح الأبرياء جراء التسيّب الحاصل حيال هذا الأمر.

يُذكر أنّ مثل هذه الحادثة قد تكررت كثيراً في مختلف قرى حوران، حيث كان آخرها إطلاق نار عشوائي قبل إسبوعين أودى بحياة طفلة في إحدى حفلات الزفاف في بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *