تقاريرتقارير عسكريةتقارير ميدانية

الأسد يكثف قصفه الجوي على المناطق السكنية في درعا ، ولأول مرة يستهدف الأردن بغارة عن طريق الخطأ

درعا : السبت / 1 – تموز- 2017
محمود الحوراني – تجمع أحرار حوران

كثفت طائرات الاسد الحربية قصفها منذ صباح هذا اليوم لقرى وبلدات في ريف درعا حيث شنت الطائرات الحربية صباح اليوم 4 غارات جوية على سوق شعبي في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي تسببت بقتل مدنيان وجرح ما يقارب 20 من المدنيين بإصابات متفاوتة وإستهدفت الطائرات الحربية أيضا مدينة نوى غربي درعا بغارات جوية أحدثت أضرار مادية دون تسجيل وقوع إصابات كما تم قصف أحياء مدينة درعا المحررة ب9 صواريخ فيل محلي الصنع و8 براميل متفجرة من الطيران المروحي وتم إستهداف أحياء مدينة داعل بريف درعا الغربي براجمات الصواريخ مما أدى لنشوب حريق وسط المدينة وإرتقاء سيدة وسقوط ما يقارب 9 جرحى والجدير بالذكر أن طائرات الأسد الحربية والمروحية تركز بالآونة الآخيرة على قصفها بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية والصواريخ العنقودية مناطق الكثافة السكانية في ريف درعا الغربي والشرقي حيث تم إستهداف كلا من محيط بلدة اليادودة وخراب الشحم ومنطقة الأشعري وداعل بريف درعا الغربي وأحياء مدينة درعا المحررة والنعيمة وصيدا والغارية الغربية واللجاة بريف درعا الشرقي بالبراميل المتفجرة والغارات الجوية والقذائف الصاروخية وفي سياق غير بعيد شن الطيران الحربي السوري غارة جوية تحمل عددا من الصواريخ داخل الحدود الأردنية جاءت بالتزامن مع الغارات التي استهدفت عموم المحافظة ، ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن مصدر عسكري بالجيش الأردني قوله، إن صاروخين سقطا على مركز جابر الجمركي المواجه لمركز نصيب السوري، وثالث بالقرب من طريق جابر – الرمثا، مشيراً أن سقوط الصواريخ تزامن مع استهداف طائرات النظام الحربية لجمرك نصيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *