تقاريرتقارير عسكريةتقارير ميدانية

مروحيات “مجهولة” تحط رحالها في مناطق سيطرة “داعش” بريف درعا الغربي

صورة تعبيرية

درعا : الأربعاء / 6 أيلول 2017
أحمد المجاريش – تجمع أحرار حوران

ألقت طائرات مروحية مجهولة مساء اليوم الثلاثاء مظلات لم يعرف ما تحتويه على مناطق سيطرة “جيش خالد” في حوض اليرموك بريف درعا الغربي، الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة “داعش”.

وقال مصدر خاص من حوض اليرموك ، رفض الكشف عن اسمه لتجمع أحرار حوران : أنّ طائرات مروحية مجهولة دخلت أجواء سيطرة تنظيم داعش بالتناوب عند الساعة الثامنة مساءً واستمرت لأكثر من 3 ساعات، وألقت المروحيات مظلات بالقرب من سد سحم الجولان.

وتضاربت الأنباء حول ما تحمله هذه الطائرات، حيث قال ناشطون أنّ ثلاث مروحيات مجهولة قامت بعمليات إنزال مظلي يُعتقد أنها أنزلت أشخاص فوق مبنى الأمن العسكري الذي يتخذه التنظيم مقراً له، بالتزامن مع حظر للتجوال ، وفصل شبكات الإنترنت الفضائي فقط في بلدة الشجرة.

وأشار الناشطون أنّ الطائرات جاءت من جهة الحدود العراقية السورية ودخلت إلى أجواء حوض اليرموك ، وأنزلت المظلات والتي يعتقد أنها عمليات إنزال لعناصر من تنظيم داعش العالقين في البادية السورية، والذين تمَّ إجلاؤهم مؤخراً من القلمون باتفاق بين مليشيا حزب الله اللبناني والتنظيم.

ورجّح الناشطون أنّ هوية الطائرات التي نفذت الإنزال إما إيرانية أو عراقية.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي أعلن يوم الأربعاء الفائت أنّ طائرات التحالف شنت غارة جوية لعرقلة تقدم حافلات تقل مسلحين من تنظيم داعش ، قادمة من لبنان ، ومتجهة نحو دير الزور في شرق سوريا.

يأتي ذلك عقب صفقة أبرمت الأسبوع الماضي بين تنظيم داعش وميليشيا حزب الله اللبناني برعاية نظام الأسد ، من أجل نقل 300 من عناصر داعش من منطقة القلمون على الحدود اللبنانية السورية إلى منطقة دير الزور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *