أخبار

إصابات كورونا في درعا و”صحة النظام” تتجاهل الإعلان عنها..!

تجمع أحرار حوران – رنا المحمد

كشفت نتائج تحاليل أجريت، يوم الأحد الفائت، لشخصين من محافظة درعا، عن إصابتها بفيروس “كورونا”، في وقت لم تعلن فيه وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد عن هذه الإصابات، إذ أنها لم تكشف في آخر إحصائيات نشرتها عن وجود إصابات بالفيروس في محافظة درعا.

وفي التفاصيل، قال ناشطون في بلدة الجيزة شرقي درعا لتجمع أحرار حوران، إن نتائج التحاليل تعود لشخصين، أحدهما قادم من الكويت، وقد أصيبت زوجته في وقت سابق وهي الآن في الحجر الصحي، أما الشخص الآخر، تبين أنه قادم من الإمارات، وقد ثبت إصابة والديه، يوم السبت الفائت.

وترتفع بذلك عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، في درعا، إلى خمس إصابات، تخضع حالياُ للحجر الصحي، وسط تجاهل لصحة النظام الإعلان عن هذه الإصابات، رغم أنها أعلنت في الثامن والعشرين من شهر نيسان عن تسجيل إصابة وحيدة في درعا.

وأثار هذا التكتم حفيظة الأهالي، إذ أنّ غياب الإعلان يدفع كثيرين إلى الحياة بشكل طبيعي، دون أي مراعاة لقواعد التباعد الاجتماعي، ما قد يسهم في انتشار المرض، مطالبين وزارة الصحة بأن تكون أكثر وضوحاً في هذه النقطة التي تتعلق بحياة الآلاف من سكان المحافظة.

ووصل عدد الإصابات المعلن عنها بفيروس كورونا في سوريا، يوم الإثنين، إلى 123 إصابة شفي منها 42 حالة، وتوفيت خمس حالات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق