أخبار

توتر شعبي إثر اعتقالات في ريف درعا الأوسط

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

داهمت قوات الأسد، صباح اليوم الأربعاء 27/أيّار، منازل المدنيين في بلدة قرفا بريف درعا الأوسط، بحثًا عن مطلوبين.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران إنّ قوات الأسد اعتقلت خمسة أشخاص بينهم منشقين من أبناء بلدة قرفا، بعد مداهمة منازلهم، عُرف من بينهم منذر الغزالي ومحمد حسين المرار الغزالي وهما عنصرين سابقين في الجيش الحر، وثلاثة أشخاص مدنيين، جمعيهم يحملون بطاقات تسوية مع نظام الأسد.

ونقل المراسل عن مصدر خاص داخل البلدة أنّ أهالي البلدة أعطت قوات الأسد مهلة زمنية للإفراج عن المعتقلين.

وبحسب مصدر محلي، فإنّ النقيب هلال رئيس مخفر مدينة الشيخ مسكين هو المسؤول عن عملية اعتقال أبناء قرفا وبالرغم من الضغوط عليه من قبل ضباط آخرين ومدير المنطقة إلّا أنه رفض إخراج المعتقلين.

وأرجع المصدر ذلك إلى استلام النقيب أموال من رجالات حزب البعث في بلدة قرفا لاعتقال هؤلاء الشبان.

اقرأ أيضًا.. حملة اعتقالات تزيد من التوتر الأمني بمدينة درعا

ورغم اتفاق التسوية، تلاحق الأفرع الأمنية التابعة لقوات الأسد، المنشقين رغم حصولهم على بطاقة تسوية، فقد وثق تجمع أحرار حوران في 20/أيّار الحالي قيام قوات الأسد بمداهمة منزل “محمد جمال دكور” في بلدة غباغب وتم اعتقاله وزوجته وابنه البلغ من العمر 17 عامًا.

والدكّور هو أحد المنشقين السابقين عن قوات الأسد، وكان قد أجرى التسوية عقب سيطرة النظام على المحافظة قبل نحو عامين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق