أخبارتقارير

مراسل أورينت “أبو يوسف” يستقيل منها بعد تعرّضه للتجريح من مالكها لفضحه قادة في الجبهة الجنوبية

تجمع أحرار حوران – عامر الحوراني

أعلن الصحفي باسل الغزاوي (أبو يوسف)، مراسل قناة أورينت، المهجّر من محافظة درعا استقالته من القناة، الأربعاء 2 أيار/مايو، بعد تعرّضه للتجريح من قبل مالك قناة أورينت “غسان عبود”، في مداخلة صوتية مباشرة على القناة ذاتها.

باسل الغزاوي, مراسل قناة أورينت

وكان باسل أبو يوسف المنحدر من بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، أعدّ تقريرًا عُرض عبر برنامج “هنا سوريا” على قناة أورينت، قبل يومين، يكشف الفساد المالي لدى بعض قادة الجبهة الجنوبية، وأجرى أبو يوسف مداخلة بعد عرض التقرير لإيضاح معلوماته والتوسع بها أكثر وتعرية أسماء القادة المتورطين بقضايا الفساد المالي.

وعلى خلفية ذلك، ظهر غسان عبود مالك قناة أورينت، عبر البرنامج ذاته، في مداخلة صوتية للاعتذار من متابعي القناة “بحسب قوله” وممن ذكرهم باسل أبو يوسف في تقريره ومداخلته على القناة قبل أيام، مشكّكًا بصحة المعلومات التي أوردها المراسل وبمصادره.

وتبرّأ العبود من مراسل أورينت “باسل أبو يوسف” خلال مداخلته الصوتية بقوله “خطأ لم أرتكبه لكنه ارتكب باسمي وباسم أورينت”، ليكمل بنعته بالحثالة “ما بقى عندكم غير هذه الحثالات لتتخذوها مصادر، صرنا عم نعمم السخافات ونجعل منها ثقافة”.

ونشر أبو يوسف عبر صفحته الرسمية على فيسبوك منشورًا يوضّح أسباب استقالته من القناة التي كان من أبرزها توجيه مالك القناة كلام جارح بحقه عبر الهواء مباشرة، مشيرًا إلى أنّه متأكد من كافة المعلومات التي أوردها في تقريره الذي عرض على شاشة القناة.

ويعمل أبو يوسف، الذي تهجّر لتركيا بعد سيطرة نظام الأسد على مسقط رأسه، مراسلًا لقناة أورينت منذ عام 2013، وأصيب مرّتين خلال تغطيته للأحداث في محافظة درعا لصالح القناة، في حين أنّ العبود استنكر معرفته به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *