أخبارتقاريرتقارير عسكريةتقارير ميدانية

إعلام الأسد يتهم فصائل الثوار بخرق الهدنة وقصف المدنيين في درعا والأخير يرد

درعا : الجمعة / 13 تشرين الأول 2017

محمود الحوراني – تجمع أحرار حوران

تذرّعت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد أنّ الثوار في غرفة عمليات البنيان المرصوص استهدفوا أحد أحياء درعا المدينة، بالقذائف الصاروخية اليوم، أدت إلى وقوع ضحايا بين المدنيين.

وأوردت قناة سما الفضائية الخبر بالقول أنّ القذائف الصاروخية التي أطلقها “المسلحون” أدت إلى وقوع ثلاث ضحايا وعدداً من الجرحى في صفوف المدنيين القاطنين في حي الكاشف، بدرعا المحطة.

وتعقيباً على الخبر نفى أبو شيماء أبازيد الناطق باسم غرفة عمليات البنيان المرصوص العاملة في مدينة درعا، أقاويل نظام الأسد، وقال أنّ الغرفة لم تستهدف حي الكاشف اليوم أبداً.

وصرح أبو شيماء لـ “تجمع أحرار حوران” قائلاً : “عند استهداف الغرفة للمراكز والمقرات الأمنية التابعة لقوات الأسد في مدينة درعا نصدر بياناً نتبنى فيه القصف فوراً”.

من جهته أكد مراسل تجمع أحرار حوران في مدينة درعا عيسى أكراد : أنّ قوات الأسد استهدفت بالقذائف المساجد والأحياء السكنية في أحياء المدينة بالتزامن مع أداء صلاة الجمعة، ولا يستبعد أن تكون هذه القذائف وقعت في حي الكاشف وأصابت المدنيين.

وأضاف الكراد أنّ قوات الأسد تقصف بشكل شبه يومي أحياء مدينة درعا بقذائف المدفعية، والهاون والاسطوانات والمضادات الأرضية في خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار في الجنوب السوري، في خضم اشتباكات شبه يومية بين فصائل الثوار وقوات الأسد والمليشيات المساندة لها في حي المنشية بدرعا البلد.

والجدير بالذكر أنّ قوات الأسد كانت قد استهدفت مدرسة ذات النطاقين في حي السحاري في مثل هذه الأيام العام الماضي، وتحديداً في الحادي عشر من تشرين الأول 2016، بالقذائف الصاروخية، مما أدى لاستشهاد أكثر من اثنا عشر طالباً، وسقوط عدد من الجرحى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *