أخبارتقاريرتقارير ميدانية

الفرقة الرابعة تُداهم مدينة انخل بريف درعا وتعتقل قيادي سابق بالحر مُنضم مؤخرًا لصفوف مليشيا النمر

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

اعتقلت قوات الأسد، مساء اليوم الأحد 3 من آذار، القيادي السابق في فصيل ألوية “مجاهدي حوران” ياسر الرشدان الملقب بـ(ياسر البديعة)، بعد أن اعتقلته في 8 تشرين الأول 2018 بتهمة دعاوى شخصية من قبل أهالي المنطقة، وأطلقت سراحه بعدها بيومين.

وقالت مصادر أهلية من مدينة انخل لتجمع أحرار حوران أنّ الفرقة الرابعة اعتقلت (ياسر البديعة) مساء اليوم، بعد أن شنّ عناصر الفرقة مداهمة على منزله في مدينة انخل بريف درعا الشمالي.

ياسر البديعة، مُتهم بعمليات خطف ونهب بالإضافة لارتكابه العديد من الجرائم والاغتيالات خلال السنوات الماضية، إذ قام بقتل “ظاهر الزامل”، التابع للواء شهداء إنخل سابقًا، و “أحمد قدرو” قائد عسكري في لواء شهداء انخل.

وكان “البديعة” انضمّ لمليشيا النمر بعد أن سيطرت قوات الأسد على محافظة درعا، مدعومة بالمليشيات الإيرانية والطيران الحربي الروسي في تموز 2018.

وكانت قوات الأسد شنّت، أمس السبت، حملة اعتقالات طالت ثلاثة ضباط سابقين في مجلس القنيطرة العسكري، وهم العقيد “عويد العقال”، والمقدم “ناجي المرشد”، والعميد “رضوان الرفيع”، بعد مداهمة منازلهم في محافظة القنيطرة، في حين نقلتهم قوات الأسد إلى فرع فلسطين بدمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *