أخبارتقارير

قتلى وجرحى من مدينتي “الحراك وبصرى الشام” في بادية السويداء

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

استقبلت مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، اليوم السبت 10 من تشرين الثاني، جثامين من أبنائها ممن انخرطوا بعمليات التسوية الأخيرة بعد أن قُتلوا على يد “تنظيم داعش” بمنطقة الصفا في بادية السويداء الشرقية.

وتحدّث مراسل تجمع أحرار حوران في درعا عن مقتل أربعة عناصر – على يد تنظيم داعش – عُرف من بينهم “سامح الخيرات”، بالإضافة إلى وصول أكثر من عشرة جرحى من عناصر الفيلق الخامس إلى مشفى بصرى الشام وتم نقل بعضهم إلى مشافي دمشق بسبب الإصابات الخطيرة.

وأوضح مراسلنا أنّ العناصر الذين قُتلوا كانوا يتبعون للواء شهداء الحرية سابقًا المنضوي تحت الجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر قبل أن ينضمّوا إلى الفرقة الرابعة مشيرًا إلى أنّ جميع الجرحى من مدينتي بصرى الشام والحراك.

وقال ناشطون إنّ اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الأسد وتنظيم داعش، في منطقة الصفا على الحدود الإدارية بين السويداء وريف دمشق، خلال الساعات القليلة الماضية.

الجدير بالذكر أن قوات الأسد استقدمت أواخر الأسبوع الماضي، تعزيزاتٍ عسكريةٍ تابعةٍ لقوات الغيث في الفرقة الرابعة، والتي يقودها العقيد (غياث دلة)، بالإضافة إلى تعزيزاتٍ مماثلة من بلدة حضر بريف القنيطرة، وذلك بعد عجز نظام الأسد عن إحراز أي تقدمٍ في الصفا، على الرغم من مرور أكثر من شهر ونصف على الحملة العسكرية التي يشنها ضد التنظيم في البادية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق