تقاريرتقارير عسكرية

احتدام المواجهات شمال درعا وسط خروقات قوات الأسد ورد الثوار

احتدمت الاشتباكات اليوم السبت بين فصائل الثوار من جهة وقوات الأسد من جهة أخرى في منطقة اللجاة شمال درعا ،حيث تصدت فصائل الثوار لمحاولة قوات الأسد والميليشيات المساندة لها اقتحام قرية المجيدل في منطقة اللجاة شمال درعا وسط تكرار الخروقات من قبل قوات الأسد.

وقال الناطق الإعلامي باسم جيش الثورة أبو بكر الحسن في تصريح خاص لـ تجمع أحرار حوران ” تمكنّا من صد محاولات قوات الأسد والميليشيات الموالية لها لاقتحام مناطق في اللجاة وأوقعنا عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم “

وأكمل أبو بكر ” تمكنت وحدة مضادات الدروع في جيش الثورة من تدمير دبابتين من طراز T55 أثناء التصدي لقوات الأسد ، كما تمكنّا من تدمير مربض تستخدمه قوات الأسد في قصف المناطق المحررة “.

وشدّد أبو بكر على إلتزام فصائل الثوار في الجنوب بالهدنة وبأنّ ” أصابعنا على الزناد ” في إشارة للرد على أي خرق من قبل قوات الأسد مطالبا الأطراف الضامنة للهدنة للتحرك والضغط على قوات الأسد لإيقاف خروقاتها.

على صعيدٍ آخر تستمر قوات الأسد في خرق الهدنة بشكل مستمر حيث وثقت مؤسسة تجمع أحرار حوران الإعلامية أكثر من ستين خرقا في محافظة درعا من قبل قوات الأسد منذ إنطلاق اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *