من نحن

تجمع أحرار حوران :
مؤسسة إعلامية ثورية مستقلة، تعنى بتغطية كافة الأخبار الميدانية والإنسانية المتعلقة بمحافظة درعا بموضوعية ومصداقية، كما تعمل على توثيق كافة الجرائم والانتهاكات  التي ترتكب بحق الأبرياء في المحافظة، وذلك من خلال توثيقات وتقارير خاصة بالمؤسسة لتقديمها لاحقاً للمنظمات والهيئات المعنية بحقوق الإنسان في العالم.

بعد مرور أقل من شهرين على انطلاق الثورة ومع بدء الحملة الشرسة لقوات الأسد على معظم مدن وبلدات محافظة درعا والتي تمثلت بالاقتحامات والاعتقالات وكم الأفواه.

قام ناشطون مستقلون في 1/5/2011 بتأسيس تجمع إعلامي شبابي هو الأول من نوعه على مستوى المحافظة، أطلقوا عليه اسم “تجمع أحرار حوران” هدفه نقل حقيقة ما يجري على الأرض من أحداث وإيصالها للعالم الخارجي.

وبإمكانيات تقنية متواضعة استطاع التجمع من اثبات وجوده وايصال هذه الرسالة من خلال المداخلات التلفزيونية والنقل المباشر لبعض التظاهرات عبر الفضائيات، والتي مازالت موثقة بالصوت والصورة حتى اللحظة.

في هذا التوقيت تعرض التجمع لصدمة قوية تمثلت باعتقال قوات الأسد لعدد من أعضاء التجمع بينهم أشخاص بارزين واستشهاد عدد آخر، ما اضطر باقي الأعضاء لاتخاذ قرار بتاريخ 8/4/2014 يقضي بتوقف العمل لفترة مؤقتة حفاظاً على سلامة باقي الأعضاء وعدم تعريض حياتهم للخطر.

ومع تفاقم الوضع الميداني على الأرض والذي تمثل بالقصف الجوي والمدفعي الذي طال معظم مدن وبلدات حوران من قبل قوات الأسد.

قرر عدد من الأعضاء المؤسسين والقدامى في التجمع وبعض الناشطين في المحافظة متابعة المشوار الذي بدأه زملائهم فقاموا بهيكلة جديدة لمفاصل عمل التجمع وتسميته بـ “مؤسسة أحرار حوران الإعلامية” حيث تمت الإنطلاقة الثانية لعمل المؤسسة بتاريخ 7/12/2015 من خلال بيان مصور من الداخل السوري.

إغلاق