تقاريرتقارير ميدانية

مجهولون يفجرون سيارة بمجموعة من حزب الله بدرعا وآخرون يغتالون قيادي سابق في “الحر” بريفها

تجمع أحرار حوران – أبو وسيم الحوراني

شهدت أحياء درعا المحطة التي تخضع لسيطرة قوات الأسد، اليوم الإثنين الموافق 11 آذار، استهدافًا لمجموعة من ميليشيا حزب الله اللبناني التي بات نشاطها يكبر ويظهر في الجنوب السوري في الآونة الأخيرة.

وحسبما أفادت مصادر أهليّة في درعا، لتجمع أحرار حوران، أن مجهولين استهدفوا مساء اليوم سيارة تقل مجموعة عناصر من ميليشا حزب الله اللبناني، بعبوة ناسفة، أسفرت عن مقتل أربعة عناصر للحزب، من بينهم قيادي عسكري من جنوب لبنان.

وكانت مدينة طفس شهدت مساء أمس الأحد، تفجير سيارة المدعو “ماهر المتوالي” (أبو رواد) من قبل مجهولين.

ويعد “أبو رواد” أحد أهم رموز التشيع والذي يحاول جاهدًا وبمختلف الوسائل المساهمة في نشر التشيع في الجنوب السوري.

واغتال مجهولون القيادي السابق بالجيش الحر، ناصر حسين العماري “أبو وسيم”، بطلق ناري، أمام منزله الواقع على طريق المليحة الشرقية – ناحتة بريف درعا، وأصيبت أيضًا ابنته البالغة 4 سنوات بالرصاص اثناء تواجدها معه، وأنباء تفيد أن حالتها حرجة.

وشغل أبو وسيم مناصب قيادية سابقة في لواء توحيد كتائب حوران ومن ثم في قوات شباب السنة، وأخيرًا سوّى وضعه والتزم زراعة أرضه، ولجأ إلى الانضمام لفرع المخابرات الجويّة، بعد أنّ وقّع مع الأخيرة عقدًا ليبقى ضمن بلدته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *