أخبارتقاريرتقارير ميدانية

مقتل عسكري برصاص زميله “المخمور” على حاجز للمخابرات الجوية بريف درعا

تجمع أحرار حوران – أبو محمود الحوراني

قُتل عنصر من قوات الأسد، السبت 9 آذار، على حاجز للمخابرات الجوية في بلدة الكرك بريف درعا الشرقي.

وقال مراسل تجمع أحرار حوران في بلدة الكرك الشرقي أنّ العنصر في قوات الأسد “خالد معزر” لقي مصرعه على حاجز يتبع للمخابرات الجوية بعد أن أطلق عسكري “مخمور” النار عليه، على خلفية خلاف جرى بينهما.

وينحدر العسكري “معزر” من بلدة غباغب في ريف درعا الشمالي.

وتنتشر في مناطق سيطرة نظام الأسد بشكل كبير الظواهر اللا أخلاقية، إذ تكررت مثل هذه الحالات في كثير من المناطق.

وكان عنصر يتبع للفرقة الرابعة، أطلق الرصاص بشكل عشوائي، وهو في حالة سُكر، على أربعة مدنيين بينهم طفل وطفلة، في 20 آب 2018 في حي السبيل بدرعا المحطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *