أخبار

حاجز أمني لقوات الأسد يتعرّض لهجوم مسلّح من قبل مجهولين شمال درعا

تجمع أحرار حوران – أحمد المجاريش

قتل وأصيب عدد من قوات الأسد، مساء الأربعاء 2 كانون الثاني، نتيجة تعرض أحد الحواجز الأمنية الواقعة بين مدينة جاسم وبلدة نمر في ريف درعا الشمالي لهجوم بالأسلحة الخفيفة من قبل مجهولين، بحسب مراسل تجمع أحرار حوران.

وأضاف مراسلنا أن المنطقة شهدت استنفارًا عسكريًا لقوات الأسد إثر الهجوم.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى ساعة إعداد الخبر.

وأوضح المراسل أن هذا الهجوم، كما غيره متوقع، في ظل الانتهاكات والاعتقالات والتجاوزات الصادرة عن قوات الأسد والأفرع الأمنية في محافظة درعا.

وكانت مناطق أخرى في درعا أبرزها جاسم والحارّة والصنمين ومنطقة حوض اليرموك قد شهدت هجمات مماثلة ضد قوات الأسد، حيث قتل على إثرها عدد من قوات الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *